1 سبتمبر، 2018

تمويل الجائزة

تمول جائزة “التسامح والحوار الديني” لفضيلة الإمام الأكبر المرحوم الشيخ محمد سيد طنطاوي

شيخ الجامع الأزهر من ابن مصر البار رجل الأعمال المهندس نجيب ساويرس، وذلك تحت رعاية

جامعة سوهاج. حيث تُعد جائزة “التسامح والحِوار الديني” في حد ذاتها خير نموذج للتسامح

والدعوة للحوار الديني، وذلك لأن هذه الجائزة تحمل اسم أكبر قامة دينية إسلامية في العالم

العربي، آلا وهو فضيلة الإمام الأكبر محمد سيد طنطاوي شيخ الأزهر الشريف (رحمه الله)، ويقوم

بتمويل هذه الجائزة رجل مسيحي وهو رجل الأعمال المهندس نجيب ساويرس، وهذا يُعد في

حقيقة الأمر خير نموذج حقق بالفعل التسامح العقائدي بين المسيحية والإسلام في المجتمع

المصري بشكل عام وعلى أرض محافظة سوهاج بشكل خاص.

رجل الأعمال المصري      المهندس/ نجيب ساويرس

القواعد العامة لصرف مكافأة الجائزة

الجائزة هي عبارة عن تبرع من رجل الأعمال المصري السيد المهندس/ نجيب ساويرس، صاحب

شركات أوراسكوم تيليكوم بمبلغ (1,000,000) مليون جنية فقط لا غير، وضع كوديعة لدى البنك

العربي الإفريقي فرع المهندسين بالقاهرة، بمعرفة جامعة سوهاج، وبناء على اقتراح المُتبرع،

ويتم ترحيل عائد الوديعة إلى الحساب المفتوح بالبنك المركزي المصري بعد موافقة وزارة المالية،

باسم (جائزة التسامح والحوار الديني لشيخ الأزهر سيد طنطاوي) تودع فيه كافة موارد الوديعة،

ويتم الصرف منها بموجب شيكات مسحوبة على البنك موقع عليها من رئيس الجامعة، أو من

يفوضه توقيعًا أول، ومن ممثل وزارة المالية المختص توقيعًا ثانيًا.

القواعد العامة:

  (1) يكلف الأستاذ الدكتور/ نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والإدارة العامة للدراسات العليا

بوضع القواعد العامة بما لا يخالف القوانين أو التعليمات الخاصة للترشح لنيل الجائزة.

(2) تشكل لجنة عليا مُحكمة من داخل الجامعة وخارجها؛ لفحص جميع الأعمال المتقدمة لنيل

الجائزة بعد كتابة تقرير كامل، والعمل على التقييم الكامل للقواعد التي يقرها مجلس الدراسات

العليا لاختيار الفائزين.

(3) يتم عرض الفائز بالجائزة على مجلس الجامعة، لاعتماد فوزه بناء على التقرير المقدم من

اللجنة القائمة بالفحص، وبعد العرض على مجلس الدراسات العليا.

(4) يتم عمل ملف خاص بالإدارة العامة للدراسات العليا ،وتحت إشراف السيد الأستاذ الدكتور

نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا بخصوص أعداد المترشحين.